معايير الأمان

من بين المنشورات الرئيسية للوكالة ثمة منشورها المعنون معايير الأمان الذي ينص على المبادئ والمتطلبات والتوصيات الأساسية اللازمة لضمان الأمان النووي. وهي تشكّل مرجعاً عالمياً فيما يتعلّق بحماية الناس والبيئة وتسهم في تحقيق مستوى عال منسق من الأمان في جميع أنحاء العالم.

يجب لأنشطة مثل الاستخدامات الطبية للإشعاع، وتشغيل المنشآت النووية، وإنتاج ونقل واستخدام المواد المشعة، والتصرف في النفايات المشعة، أن تخضع لمعايير الأمان.

ويجب أن تقع المسؤولية الرئيسية عن الأمان النووي على عاتق الشخص المسؤول أو المنظمة المسؤولة عن هذه الأنشطة. ويُعدّ تنظيم الأمان مسؤولية وطنية. ومع ذلك، فإن مخاطر الإشعاع قد تتجاوز الحدود الوطنية، كما أنّ التعاون الدولي يعمل على تشجيع وتعزيز الأمان على الصعيد العالمي من خلال تبادل الخبرات وتعزيز القدرات على ضبط المخاطر، وعلى منع وقوع الحوادث، وعلى الاستجابة لحالات الطوارئ وتخفيف أي عواقب وخيمة.

والوكالة ملزمة بموجب نظامها الأساسي بتعزيز التعاون الدولي. ويخول لها نظامها الأساسي وضع أو اعتماد معايير الأمان من أجل حماية الصحة والتقليل إلى أدنى حد من المخاطر المحدقة بالحياة والممتلكات. وتضع الوكالة هذه المعايير استناداً إلى عملية منفتحة وشفافة لجمع وإدماج وتقاسم المعارف والخبرات المكتسبة من استخدام التكنولوجيات ومن تطبيق معايير الأمان.

وتتألف معايير الأمان من ثلاثة مجموعات من المنشورات وهي: أساسيات الأمان، ومتطلبات الأمان وأدلّة الأمان. وفي حين أن أولى هذه المجموعات تحدد الهدف الأساسي للأمان ومبادئ الحماية والأمان، تحدد الثانية المتطلبات التي يجب الوفاء بها لضمان حماية الناس والبيئة الآن وفي المستقبل. أما أدلة الأمان، فهي تقدم توصيات وإرشادات بشأن كيفية الامتثال للمتطلبات في هذا الشان.

ويختلف مستخدمو معايير الأمان في الدول الأعضاء بحسب فئة معايير الأمان. والمستخدمون الرئيسيون لهذه المعايير هم الهيئات الرقابية وغيرها من السلطات الوطنية ذات الصلة. وتُستخدَم معايير أمان الوكالة أيضاً من قِبَل المنظمات الراعية المشتركة، ومن قبل المنظمات التي تقوم بإنشاء وتشغيل المرافق النووية، وكذلك المنظمات المنخرطة في استخدام التكنولوجيات ذات الصلة بالإشعاع.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية