إدارة التعاون التقني

هذه الإدارة مسؤولة عن صوغ وتنفيذ الولاية المسندة إلى الوكالة في مجال التنمية. وتهدف أنشطة التعاون التقني التي تضطلع بها الوكالة مع الدول الأعضاء إلى حفز إحداث آثار اجتماعية اقتصادية ملموسة، عن طريق دعم استخدام العلوم والتكنولوجيا النووية من أجل تلبية الأولويات الرئيسية في مجال التنمية المستدامة على كل من الصعيد الوطني والإقليمي والأقاليمي. ويمكن الاطلاع على رسم بياني يوضِّح الهيكل التنظيمي للإدارة عبر هذا الرابط.

شعبة دعم وتنسيق البرنامج

تتولى هذه الشعبة وضع الاستراتيجيات والمبادئ التوجيهية والإجراءات الخاصة ببرنامج الوكالة للتعاون التقني. وتتمثَّل إحدى وظائفها الرئيسية في الاضطلاع بأعمال رصد ومراقبة الشؤون المالية للبرنامج وإرساء وصيانة نظم إدارة البيانات والمعلومات الخاصة ببرنامج التعاون التقني. وتضع الشعبة الأدوات التي تُستخدم في إطار برنامج التعاون التقني لأغراض الإدارة والرصد والتدريب والتقييم الذاتي وتوكيد الجودة، وهي المسؤولة عن متابعة فرص إبرام الشراكات وعن مهام الاتصال المتعلقة بجهود تعبئة الموارد المؤسسية. 

شُعب أفريقيا، وآسيا والمحيط الهادئ، وأوروبا، وأمريكا اللاتينية والكاريبي

هذه الشُّعب مسؤولة عن إعداد الأنشطة التي يُضطلع بها في إطار برنامج الوكالة للتعاون التقني وإدارة تلك الأنشطة ورصدها واستعراضها في البلدان الواقعة ضمن نطاق تركيزها الإقليمي، على النحو التالي:

شعبة أفريقيا: إثيوبيا، وإريتريا، وأنغولا، وأوغندا، وبنن، وبوتسوانا، وبوركينا فاسو، وبوروندي، وتشاد، وتوغو، وتونس، والجزائر، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وجمهورية تنزانيا المتحدة، وجنوب أفريقيا، وجيبوتي، ورواندا، وزامبيا، وزمبابوي، والسنغال، وسوازيلند، والسودان، وسيراليون، وسيشيل، وغابون، وغانا، والكاميرون، وكوت ديفوار، والكونغو، وكينيا، وليبيا، وليبيريا، وليسوتو، ومالاوي، ومالي، ومدغشقر، ومصر، والمغرب، وموريشيوس، وموزامبيق، وناميبيا، والنيجر، ونيجيريا.

شعبة آسيا والمحيط الهادئ: الأراضي الواقعة تحت ولاية السلطة الفلسطينية، والأردن، وإسرائيل، وأفغانستان، والإمارات العربية المتحدة، وإندونيسيا، وبابوا غينيا الجديدة، وباكستان، وبالاو، والبحرين، وبروني دار السلام، وبنغلاديش، وتايلند، وجزر مارشال، والجمهورية العربية السورية، وجمهورية إيران الإسلامية، وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، وسري لانكا، وسنغافورة، والصين، والعراق، وعمان، وفانواتو، والفلبين، وفيجي، وفييت نام، وقطر، وكمبوديا، والكويت، ولبنان، وماليزيا، والمملكة العربية السعودية، ومنغوليا، وميانمار، ونيبال، واليمن.

شعبة أوروبا: الاتحاد الروسي، وأذربيجان، وأرمينيا، وإسبانيا، وإستونيا، وألبانيا، وألمانيا، وأوزبكستان، وأوكرانيا، وآيرلندا، وآيسلندا، وإيطاليا، والبرتغال، وبلجيكا، وبلغاريا، والبوسنة والهرسك، وبولندا، وبيلاروس، وتركيا، والجبل الأسود، والجمهورية التشيكية، وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقاً، وجمهورية مولدوفا، وجورجيا، والدانمرك، ورومانيا، وسلوفاكيا، وسلوفينيا، والسويد، وسويسرا، وصربيا، وطاجيكستان، وفرنسا، وفنلندا، وقبرص، وقيرغيزستان، وكازاخستان، والكرسي الرسولي، وكرواتيا، ولاتفيا، ولختنشتاين، ولكسمبرغ، وليتوانيا، ومالطة، والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وآيرلندا الشمالية، وموناكو، والنرويج، والنمسا، وهنغاريا، وهولندا، واليونان.

شعبة أمريكا اللاتينية والكاريبي: الأرجنتين، وإكوادور، وأنتيغوا وباربودا، وأوروغواي، وباراغواي، والبرازيل، وبربادوس، وبليز، وبنما، وبيرو، وترينيداد وتوباغو، وجامايكا، وجزر البهاما، والجمهورية الدومينيكية، وجمهورية فنزويلا البوليفارية، ودولة بوليفيا المتعددة القوميات، ودومينيكا، والسلفادور، وشيلي، وغواتيمالا، وغيانا، وكوبا، وكوستاريكا، وكولومبيا، والمكسيك، ونيكاراغوا، وهايتي، وهندوراس.

شعبة برنامج العمل من أجل علاج السرطان

هذه الشعبة مسؤولة عن برنامج العمل من أجل علاج السرطان، الذي يدعم الدول الأعضاء في توسيع فرص الوصول إلى التكنولوجيات الصحية وبناء المهارات وتعبئة الموارد من أجل إرساء مجموعة متكاملة من الخدمات الفعالة في مجال علاج السرطان.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية