العمل في الوكالة الدولية للطاقة الذرية

توفر الوكالة بيئة عمل دينامية ومتعددة الثقافات. ويفد موظفوها من أكثر من ١٠٠ دولة ويعملون في مجموعة واسعة من المجالات التقنية والعلمية.

"إن الوكالة مكان عظيم للعمل. وتلخصت ولايتنا من قبل على أنها "تسخير الذرة من أجل السلام". أما اليوم، فيمكن النظر إليها على نحو أفضل بأنها "تسخير الذرة من أجل السلام والتنمية".

يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية

ولدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية قوة عاملة عالمية ومتنوعة ومتعددة التخصصات. ويعمل أكثر من ٢٥٠٠ موظف في طائفة واسعة من التخصصات النووية وما يتصل بها من تخصصات، وتعتمد الوكالة على خبراتهم لضمان الاستخدام السلمي للمواد النووية وتطبيق التقنيات النووية لأغراض التنمية المستدامة.

ويقع مقر الوكالة في فيينا بالنمسا حيث يوجد غالبية الموظفين. ولدى الوكالة أيضاً مكاتب إقليمية في تورنتو وطوكيو، ومكاتب اتصال في نيويورك وجنيف، ومختبرات بحثية في زايبرسدورف، بالنمسا، وفي موناكو.

وتقدم الوكالة مجموعة متنوعة من ترتيبات العمل لتلبية احتياجات مختلف موظفيها. ويشمل ذلك ساعات العمل المرنة والعمل لبعض الوقت وترتيبات تقاسم الوظائف. ولدى الوكالة مجموعة سخية من المزايا والاستحقاقات تشمل إجازة مدفوعة الأجر وإجازة الأمومة والأبوة والتأمين الصحي وبرنامج للمعاشات التقاعدية ومنح التعليم وغيرها من المزايا التي تُحدد حسب نوع العقد.

محاور التركيز

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية