المساواة بين الجنسين في الوكالة

الوكالة ملتزمة بتحقيق المساواة بين الجنسين. ولتحقيق هذه الغاية، فهي تنفِّذ مبادرات لإقامة التوازن بين الجنسين فيما بين موظفيها الفنيين والإدارة العليا، وتعمم الاعتبارات المتعلقة بمراعاة المنظور الجنساني في عملها البرنامجي.

تعمل الوكالة على تعزيز المساواة بين الجنسين من خلال طائفة من الأنشطة التي ترمي إلى زيادة الوعي بشأن المسائل المتعلقة بالجنسين وإبرازها. ويستهدف التواصل الخارجي الخبيرات العاملات في المجال النووي ويعمل على إلهام الأجيال الشابة لتستكشف الفرص التعليمية والمهنية في مجال العلوم والتكنولوجيا. ويتضمن هذا معارض عالمية على الإنترنت للمرأة بخصوص الحياة المهنية، وحلقات دراسية شبكية شهرية تركز على المرأة في الوكالة وعملية التوظيف. وتعمل الوكالة أيضاً مع الدول الأعضاء على الكشف عن المرشحين المؤهلين وتوجيه اهتمام خاص لإقامة بيئة عمل موائمة للأسرة.

"كانت المرأة في طليعة العلوم النووية منذ البداية. ومع ذلك، لا تزال المرأة ممثلة تمثيلاً ناقصاً في القطاع النووي ككل. وأنا حريص على رؤية المزيد من النساء يعملن لدى الوكالة."

يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة

تعميم استراتيجية المساواة بين الجنسين

تعمم الوكالة الاعتبارات المتعلقة بمراعاة المنظور الجنساني في جميع الأنشطة البرنامجية ذات الصلة، بما يشمل بذل الجهود من أجل تعزيز مشاركة النساء كمشارِكات في التدريب، ومستفيدات من المنح الدراسية، وزائرات علميات، ونظيرات في المشاريع، وباحثات، وخبيرات، وعضوات في أفرقة المناقشات. ويُشَجَّع موظفو الوكالة والنظراء الوطنيون على مراعاة المنظور الجنساني عند تصميم مشاريع الوكالة وتنفيذها.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية