You are here

أهداف التنمية المستدامة

تضطلع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدور فعال فيما يتصل بمساعدة المجتمع الدولي على تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.  وتساعد البلدان على استخدام التقنيات النووية والنظيرية، فتساهم بذلك مباشرةً في تحقيق تسعة أهداف من الأهداف السبعة عشر.

القضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسّنة وتعزيز الزراعة المستدامة

من خلال الوكالة وشراكتها مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، تعمل بلدان حول العالم على تحسين الأمن الغذائي والزراعة باستخدام التقنيات النووية والنظيرية لحماية النباتات من الآفات الحشرية ولاستيلاد أصناف جديدة من النباتات تكون أفضل من حيث غلال المحاصيل أو مقاومة الأمراض أو تحمُّل الجفاف، على سبيل المثال. 

ضمان تمتُّع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار

للمساعدة على تحقيق هدف التنمية المستدامة المتمثل في تقليص الوفيات الناجمة عن الأمراض غير المعدية بنسبة الثلث، تقدِّم الوكالة الدعم للبلدان في مواجهة السرطان من خلال مساعدتها على وضع برامج شاملة لمكافحة السرطان وإنشاء مرافق للطب النووي والعلاج الإشعاعي للأورام والتصوير الإشعاعي، وكذلك دعم تعليم وتدريب المهنيين الصحيين المتخصصين.

ضمان توافر المياه والمرافق الصحية وإدارتها المستدامة للجميع

إن الماء عنصر أساسي للحياة. ومع تزايد السكان وتوسع الاقتصادات، أضحى توفير إمكانية الحصول على المياه النظيفة المأمونة أمراً لا بد منه. وتُلقي التقنيات النظيرية الضوء على عمر المياه وجودتها. وتلجأ بعض البلدان لذلك لتنفيذ خطط إدارة موارد المياه الشاملة بغية استخدام هذه الموارد بصورة مستدامة وحماية المياه والنظم الإيكولوجية المتصلة بالمياه.

ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة

تحفز الوكالة استخدام القوى النووية بكفاءة وأمان عن طريق دعم البرامج النووية القائمة والجديدة في جميع أنحاء العالم، وتحفيز الابتكار، وبناء القدرات في مجال تخطيط وتحليل الطاقة وفي مجال إدارة المعلومات والمعارف النووية.

إقامة بنى أساسية قادرة على الصمود، وتحفيز التصنيع الشامل للجميع والمستدام، وتشجيع الابتكار

تستطيع العلوم والتكنولوجيا النووية أن تسهم إسهاماً كبيراً في تحقيق النمو الاقتصادي، كما أن لها دوراً هاماً في دعم التنمية المستدامة. وبمساعدة الوكالة، عمل العديد من البلدان على زيادة القدرة التنافسية لصناعاتها باستخدام هذه التكنولوجيات، على سبيل المثال، لإجراء الاختبارات غير المتلفة في مجال الأمان والجودة، واستخدام تقنيات التشعيع لتحسين ديمومة المنتجات، من إطارات السيارات إلى خطوط الأنابيب ومن الأجهزة الطبية إلى الكوابل.

اتخاذ إجراءات عاجلة للتصدي لتغير المناخ وآثاره

تعتبر القوى النووية، إلى جانب طاقة الرياح والطاقة المائية، إحدى التكنولوجيات ذات أقل قدر من الانبعاثات الكربونية المتاحة لتوليد الكهرباء. وتعمل الوكالة على زيادة الوعي العالمي بدور القوى النووية فيما يتعلق بتغير المناخ، ولا سيما ضمان الاعتراف السليم بالدور الذي يمكن للقوى النووية أن تؤديه والذي تؤديه فعلا في مساعدة البلدان على تقليص انبعاثاتها من غازات الدفيئة.

حفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام لتحقيق التنمية المستدامة

من أجل إدارة المحيطات وحمايتها بصورة مستدامة، ومن ثم دعم المجتمعات الساحلية، يستخدم العديد من البلدان التقنيات النووية والنظيرية، بدعم من الوكالة، لتحسين فهم ورصد صحة المحيطات والظواهر البحرية مثل تحمّض المحيطات وتكاثر الطحالب الضارة.

حماية النظم الإيكولوجية البرية وترميمها وتعزيز استخدامها على نحو مستدام، وإدارة الغابات على نحو مستدام، ومكافحة التصحر، ووقف تدهور الأراضي وعكس مساره، ووقف فقدان التنوع البيولوجي

توفِّر التقنيات النظيرية تقييمات دقيقة لتآكل التربة وتساعد على تحديد البؤر النشطة لتآكل التربة، فتوفِّر أداة هامة لعكس تدهور الأراضي وإصلاح التربة. ويساعد الدعم الذي تقدمه الوكالة في هذا المجال العديد من البلدان على جمع معلومات باستخدام هذه التقنيات بغية تشكيل الممارسات الزراعية نحو استخدام أكثر استدامة للأراضي، وفي نهاية المطاف، زيادة العائدات، مع العمل أيضاً على تحسين أساليب الحفظ وحماية الموارد والنظم الإيكولوجية والتنوع البيولوجي.

تعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة

إن إقامة الشراكات مع الدول الأعضاء في صلب أنشطة الوكالة. فالتعاون الوثيق بين الوكالة ومنظمات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني يساعد على زيادة أثر الدعم الذي تقدمه الوكالة لتحقيق أولويات الدول الأعضاء في مجال التنمية إلى أقصى حد.

محاور التركيز

شريط فيديو

Science With Impact

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية