yes

التقييم المستقل لثقافة الأمان

يهدف التقييم المستقل لثقافة الأمان إلى تقديم مشورة ومساعدة مستقلتين إلى الدول الأعضاء في مجال تعزيز ثقافة الأمان في مرفق نووي.

وخلصت الدروس المستفادة من حادثي تشرنوبل وفوكوشيما داييتشي إلى أن الافتقار إلى ثقافة قوية للأمان النووي كان عاملا مساهما هاما في حدوثهما.

وتُعرّف الوكالة الدولية للطاقة الذرية ثقافة الأمان القوية بأنها "مجموعة الخصائص والمواقف المعينة لدى المنظمات والأفراد التي تضمن أن قضايا الوقاية والأمان تلقى ما تستحقه من عناية بسبب أهميتها وباعتبار أنَّ لها أولوية طاغية."

ووضعت الوكالة برنامج استعراض النظراء للتقييم المستقل لثقافة الأمان لإعطاء المنظمة الطالبة نافذة للاطلاع على خصائص ثقافتها في مجال الأمان وقيمها المشتركة وافتراضاتها الأساسية. والهدف من هذا الاستعراض هو مواصلة تطوير وتعزيز ثقافة المنظمة بحيث يكون الأمان النووي أولوية لدى جميع أعضائها. ويمكن طلب تقييم ثقافة الأمان المستقل إما كخدمة قائمة بذاتها أو كجزء من استعراض النظراء الذي يجريه فريق تقييم أمان التشغيل.

ويمكن أن تساعد استعراضات النظراء في إطار التقييم المستقل لثقافة الأمان في تحسين الأمان في مكان العمل من خلال المساعدة على تحديد نقاط القوة والضعف في التفاعلات والترابطات التقنية والبشرية والتنظيمية والثقافية. ويمكنها أيضا أن تقدم نظرة متعمقة عن كيفية وسبب تصرف الناس داخل المنظمات بطريقة ما، مما يؤثر إيجابا أو سلبا في ثقافة الأمان.

وتتيح استعراضات النظراء هذه للمنظمة الطالبة فرصة لفهم الأسباب الجذرية لقضايا ثقافة الأمان ومعالجتها معالجة كاملة بمجرد تحديدها. وتستند أدوات التقييم المستقل لثقافة الأمان المستخدمة إلى معايير الأمان الصادرة عن الوكالة.

ويستخدم فريق استعراضات النظراء في إطار التقييم المستقل لثقافة الأمان عددا من الأدوات (المقابلات، والاستبيانات، ومجموعات التركيز، واستعراض الوثائق والملاحظات) لجمع مجموعة واسعة ومتنوعة من البيانات التنظيمية بشكل منهجي. ويتم تحليل هذه البيانات المتعددة الأبعاد وتوحيدها في شكل "صورة" لثقافة المنظمة، ثم تُقارَن بعد ذلك بإطار ثقافة الأمان الخاص بالوكالة.

ويعقد الفريق اجتماعات مع الإدارة العليا في جميع مراحل الاستعراض لمناقشة النتائج والأفكار والتوصيات. ثم تحدد الوكالة مع الإدارة العليا موعدا لإيفاد بعثة متابعة، فتتيح لها فرصة لاستعراض التقدم المحرز تماشيا مع توصيات التقييم المستقل لثقافة الأمان. وتوفد بعثات المتابعة في فترة تتراوح بين ١٨ و ٢٤ شهرا من بعثة استعراض النظراء الأولية في إطار التقييم المستقل لثقافة الأمان.

وتدوم بعثات التقييم المستقل لثقافة الأمان ما معدله أسبوعان إلى ثلاثة أسابيع، وتتألف من خبيرين في ثقافة الأمان على الأقل، حسب حجم المنظمة.

ويمكن طلب التقييم المستقل لثقافة الأمان من قبل حاملي رخص المرافق والأنشطة النووية في أي مرحلة من مراحل التطوير (التصميم والتشييد والإدخال في الخدمة والتشغيل والإخراج من الخدمة).

وعلى الدول الأعضاء الراغبة في استقبال بعثة للتقييم المستقل لثقافة الأمان أن ترسل طلبا بالبريد الإلكتروني إلى شعبة أمان المنشآت النووية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية