قسم الطب النووي والتصوير التشخيصي

يركز القسم على تعزيز استخدام الطب النووي وإجراءات التصوير التشخيصي في الدول الأعضاء من أجل التشخيص والعلاج. وهذا يشمل، على سبيل المثال، تطبيق تكنولوجيات التصوير المقطعي الحاسوبي بالانبعاث الفوتوني المفرد/التصوير المقطعي الحاسوبي والتصوير المقطعي بالانبعات البوزيتروني/ التصوير المقطعي الحاسوبي في تشخيص وعلاج السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ومن المسلم به الآن أن الطب النووي الحديث مكمل أساسي لتقنيات التصوير الأخرى، وبالتالي فهو مهم لعلم الأورام والغدد الصماء وأمراض القلب. ولذلك يتمثل الهدف الطويل الأجل لعمل القسم في تعزيز قدرات الدول الأعضاء على تلبية الاحتياجات الصحية باستخدام تقنيات الطب النووي.

وتحقيقاً لهذه الغاية، يدير القسم عدداً من مشاريع البحوث المنسقة، التي لا تستفيد منها فقط الدول الأعضاء بل أيضاً المشاركون من العلماء والمؤسسات، فضلاً عن الأوساط العلمية الدولية. وكلما أجريت هذه البحوث في إطار برنامج الصحة البشرية التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية، تكون نتائج المشاريع في أغلب الأحيان أيضاً ذات فائدة مباشرة لمجموعات خارج الأوساط العلمية، على سبيل المثال للمرضى.

وبالإضافة إلى ذلك، ينظم القسم بانتظام اجتماعات للخبراء ويعد المنشورات والأدلة، فضلاً عن المواد التعليمية وقواعد البيانات المتعلقة بتكنولوجيا الطب النووي وتطبيقاته. ويشارك كذلك في بعثات تقنية إلى الدول الأعضاء ويدير المشاريع المتعلقة بتحسين الجودة في الممارسة السريرية للطب النووي.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية