المصادر الإشعاعية

تتطلّب حماية الناس والبيئة من أي مخاطر إشعاعية إطاراً تشريعياً وبنية أساسية رقابية وطنية للتحكم في المصادر الإشعاعية. وتنصّ معايير الأمان ومدوّنة قواعد السلوك والوثائق الإرشادية الصادرة عن الوكالة على المتطلبات والتوصيات الدولية فيما يتعلّق بنظام رقابي من هذا القبيل.

لضمان الأمان الإشعاعي عند استخدام المصادر الإشعاعية وتشغيل المرافق ذات الصلة، ثمّة حاجة إلى وضع نظام من المهد إلى اللحد يشمل التشريعات واللوائح والإرشادات؛ وإنشاء هيئة رقابية تشغيلية ومستقلّة لها ما يكفي من الموارد ومن الموظفين المؤهلين والمتمتعين بخبرات مناسبة؛ وتنفيذ أنشطة تحكم رقابي من قبيل التبليغ وإصدار الأذون والتفتيش والإنفاذ.

وتعرض معايير الأمان الصادرة عن الوكالة، ومدوّنة قواعد السلوك بشأن أمان وأمن المصادر المشعّة، والإرشادات بشأن استيراد المصادر المشعّة وتصديرها المتطلبات والتوصيات الدولية من أجل وضع نظام رقابي مناسب ومستدام للتحكم في المصادر.

تزويد الهيئات الرقابية بالأدوات

تروِّج الوكالة لعدد من الأدوات المكرَّسة بغية مساعدة الهيئات الرقابية في تعزيز فعالية وظائفها وعملياتها وهي:

إلى جانب هذه الأدوات المتاحة للجهات الرقابية النووية، تقدّم الوكالة أيضا للدول الأعضاء مجموعة من الخدمات من قبيل خدمة الاستعراضات الرقابية المتكاملة، واستعراضات لوائح الأمان الإشعاعي، والبعثة الاستشارية بشأن البنية الأساسية الرقابية للأمان الإشعاعي.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية