أمان التصميم وتقييم أمان محطات القوى النووية

يتعيّنُ عند تصميم محطة للقوى النووية النظر في الخصائص المحدَّدة للموقع، والجوانب التشغيلية وخطط الإخراج من الخدمة في المستقبل بغية بلوغ أعلى مستويات من الأمان. ويُعدُّ إجراء تقييم شامل ودقيق للأمان أيضا أمراً إلزامياً لضمان مستوى ملائم من الوقاية للعاملين والجمهور والبيئة.

ويتمثّلُ الهدف من التصميم في ضمان تشغيل محطة القوى النووية على نحو مأمون وفعال، والتقليل إلى أدنى حد من احتمال وقوع الحادثات، وضمان القدرة على تخفيف عواقبها على نحو موثوق.

والوسيلة الرئيسية لتحقيق ذلك هي نهج "الدفاع في العمق" المُتمثّل في تنفيذ عدد من مستويات الحماية المتتالية والمستقلّة. وفيما يتصل بالتصميم، فإن أحكام الأمان الواردة في نهج "الدفاع في العمق" تشمل ما يلي:

  • تصميم مناسب لخصائص الموقع،
  • ووجود حواجز مادية متعددة أمام إطلاق النشاط الإشعاعي،  
  • وتطبيق متطلبات أمان قوية وممارسات هندسية مُثْبتة.

ويقصد بأحكام الأمان هذه أن تكفل تضمين هوامش أمان كافية في التصميم وأن تتمتع خصائص التصميم التي تحافظ على سلامة هذه الحواجز بدرجة عالية من الموثوقية.

وتتحقّق هذه الأهداف بصورة رئيسية عبر استخدام تكنولوجيا ومواد ذات جودة عالية، ونظم للتحكم والمراقبة والحماية، وتوليفة ملائمة من سمات الأمان المتأصّلة ومن نظم الأمان المطوّرة هندسيا. كما يجب أن تفي هذه المفردات بمتطلبات صارمة فيما يتعلّق بتحمّل المخاطر الداخلية والخارجية، والاستحاطة والتنوّع، حسب الاقتضاء. ويعتمد الدفاع في العمق أيضاً على نظم إدارية فعالة كما يعتمد على الوسائل التشغيلية.

ويتعيّن إثبات أمان المحطة طوال جميع مراحل دورة حياتها، لا سيما قبل تحميل الوقود النووي وبداية التشغيل. ويتعيّن إجراء تقييم شامل للأمان، ويشمل ذلك تحليلاً قطعياً واحتمالياً للأمان بغية ضمان الوفاء بجميع متطلبات الأمان المحددة فيما يتعلّق بالتصميم واتساق هذه المتطلبات مع المدونات والمعايير والقوانين واللوائح الوطنية والدولية ذات الصلة. بالإضافة إلى ذلك، تهدف نتائج تقييمات الأمان إلى تحديد التدابير التي يجب اتخاذها لكفالة الأمان. وبما أن محطات القوى النووية مصممة بحيث تعمل لعدة عقود من الزمن، فلابد من إجراء استعراض دوري شامل للأمان في دورات مناسبة لدعم الحفاظ على أعلى مستوى من الأمان النووي يمكن تحقيقه على نحو معقول.

دعم الدول الأعضاء في مجالي أمان التصميم وتقييم الأمان

تخضع تصاميم محطات القوى النووية باستمرار لعمليات تحسين وتحديث. كما أن أطر تقييم الأمان آخذه في التطور، وتشمل أحدث التقنيات والنُهُج. ومن أجل الاستجابة في الوقت المناسب لهذه التطورات الدينامية وتقديم الدعم الفعال للدول الأعضاء، تركز الوكالة جهودها على ما يلي:

1-  التطوير المستمر وتنقيح معايير الأمان الصادرة عن الوكالة وغيرها من المنشورات التقنية

2-  تنفيذ برامج التعليم والتدريب

3-  تنظيم الاستعراضات التقنية للأمان

المنشورات: تزوِّد الوكالة دولها الأعضاء بالمنشورات الخاصة بمعايير الأمان وغيرها من المنشورات التقنية التي تحدد المتطلبات والتوصيات والممارسات الجيدة فيما يتعلّق بتصميم وتقييم أمان محطات القوى النووية.

التعليم والتدريب: تدعم الوكالة دولها الأعضاء في تطبيق معايير الأمان الصادرة عن الوكالة من خلال تنفيذ برامج تعليمية وتدريبية. وتُركّز هذه البرامج على تطبيق مبادئ أمان التصميم والجوانب الهندسية للأمان، والتحليلات والتطبيقات القطعية والاحتمالية للأمان، فضلا عن استخدام أساليب وشفرات متقدّمة لتحليل الأمان وتحليل ترتيبات التصميم الخاصة بالحادثات العنيفة وتدابير التصدِّي للحادثات العنيفة. ويتمثّل الهدف من دعم الوكالة للدول الأعضاء في مساعدة هذه الدول على بناء قدرات قوية وتحسين كفاءاتها في مجال الأمان النووي.

الاستعراضات التقنية للأمان: تقدم الوكالة خدمات الاستعراض بشأن أمان التصميم وتقييم الأمان تلبيةً لاحتياجات الدول الأعضاء في الوكالة في مراحل مختلفة من تطوير ونشر برنامج القوى النووية. وبناء على طلب الدول الأعضاء، تقوم الوكالة بإجراء استعراضات تقنية للأمان، تغطي مواضيع مختارة مثل استعراض التصاميم العامة والخاصة بالمحطات، والتصاميم المفاهيمية للمحطات، ومتطلبات التصاميم على الصعيد الوطني، وعمليات تقييم الأمان، وإدارة الحادثات، وبرامج استعراضات الأمان الدورية.

 

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية