yes

فريق استعراض أمان التشغيل (OSART)

إن التصميم المتحفظ والتصنيع الدقيق والبناء السليم هي شروط مسبقة لتشغيل محطات القوى النووية بأمان. ويساعد برنامج فريق استعراض أمان التشغيل التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية الدول الأعضاء على تعزيز أمان محطاتها للقوى النووية خلال إدخالها في الخدمة وتشغيلها، مع مقارنة الممارسات الفعلية بمعايير الأمان الصادرة عن الوكالة.

ويعتمد أمان المنشآت النووية على عدة عوامل، منها على سبيل المثال: الإدارة المقتدرة والسياسات والإجراءات والعمليات والممارسات السليمة؛ وكفاءة موظفي الإدخال في الخدمة والتشغيل؛ والتصدي للحوادث على نحو سليم والتأهب للطوارئ؛ وتوفير الموارد الكافية. وينظر برنامج الفريق المذكور في هذه الجوانب وغيرها عند تقييم أداء أمان التشغيل لمرفق ما.

ويقوم فريق من الخبراء الدوليين أثناء بعثة الفريق المذكور بإجراء استعراضات متعمقة لأداء أمان التشغيل في محطة القوى النووية. وتُستعرض العوامل المؤثرة في إدارة الأمان وأداء الموظفين. وتركز بعثات هذا الفريق على تحديد التفاوتات بين عمليات تشغيل المحطة والاحتياجات المبينة في معايير الأمان الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ورغم أنَّ استعراضات الفريق المذكور تركِّز بقوة على الجانب التقني، فإنَّ خبراء الاستعراض يحدِّدون أيضا المسائل المتصلة بثقافة الأمان والتنظيم. ويتم الاتفاق على نطاق استعراض الفريق بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمنظمة المضيفة، ويمكنها الاستفادة من مجالات الاستعراض الخمسة عشر التالية:

  • القيادة والإدارة في مجال الأمان؛
  • التدريب والتأهيل؛
  • عمليات التشغيل؛
  • الصيانة؛
  • الدعم التقني؛
  • ردود الفعل بشأن التجربة التشغيلية؛
  • الوقاية من الإشعاع؛
  • الكيمياء؛
  • التأهب والتصدي للطوارئ؛
  • التصدي للحوادث؛
  • التفاعل بين الإنسان والتكنولوجيا والتنظيم؛
  • التشغيل الطويل الأجل؛
  • الإدخال في الخدمة؛
  • الفترة الانتقالية بين التشغيل والإخراج من الخدمة؛
  • استخدام تحليل احتمالي للأمان من أجل تحسينات أمان تشغيل للمحطة.

وتزوِّد بعثات الفريق المذكور البلد المضيف والمؤسسات ذات الصلة – أي إدارة المحطة والمرافق، والسلطة الرقابية، والسلطات الحكومية الأخرى - بتقييم موضوعي لأمان التشغيل في محطة القوى النووية التي تم استعراضها مقارنة بمعايير الأمان الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وليست هذه الاستعراضات عمليات تفتيش رقابية أو مراجعات للقوانين والمعايير الوطنية. بل هي عبارة عن تبادل تقني للتجارب والممارسات على مستوى العمل، تهدف إلى إيجاد فرص لتعزيز البرامج والإجراءات والممارسات في محطة القوى النووية قيد الاستعراض. ويجرى هذا الاستعراض من خلال مقابلة الموظفين واستعراض الوثائق وإجراء زيارات ميدانية لمراقبة ظروف المحطة والتزامها بالتوقعات.

وتبدأ بعثات الفريق المذكور بطلب مقدَّم من الدولة العضو ويتم التخطيط لها بعناية. وتجتمع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإدارة المحطة قبل عام واحد تقريبا من الشروع في البعثة، للاتفاق على النطاق والجدول الزمني والموارد والترتيبات اللوجيستية اللازمة للاضطلاع بالبعثة.

وتدوم البعثة في حد ذاتها ثلاثة أسابيع. وفي نهاية البعثة، يُعدُّ فريق استعراض أمان التشغيل مشروع تقرير لإدارة المحطة من أجل استعراضه. ويصدر التقرير المُعتمد في غضون ثلاثة أشهر من انتهاء البعثة، وتشجع الوكالة جميع المنظمات المضيفة على إتاحته للعموم. وبعد قرابة ١٨ شهرا من إيفاد بعثة الفريق، تجرى زيارة متابعة. وخلال هذه الزيارة، تقوم مجموعة مكونة من ثلاثة أو أربعة أعضاء في الفريق بتقييم التقدم المحرز في حل المسائل المثارة خلال الاستعراض الأولي.

ويحدِّد فريق المتابعة حالة استجابة المحطة للتوصيات والاقتراحات ويضيفها إلى التقرير النهائي للبعثة. وتبيِّن التجربة الأخيرة أن أكثر من ٩٥ في المائة من توصيات الفريق واقتراحاته قد نُفذت، أو أنه أُحرز تقدم مُرض بحلول زيارة المتابعة.

وتتألف أفرقة بعثات استعراض أمان التشغيل من فريق خبراء دولي متعدد التخصصات. وهي تضم مُستعرضا في كل مجال من مجالات استعراض الفريق (وهم أساسا نظراء من محطات للقوى النووية، ولكن أيضا من هيئات رقابية أو منظمات للدعم التقني)، وقائدا للفريق ونائبا له من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

فريق استعراض أمان التشغيل (OSART)

 

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية