إدارة المعارف النووية

يُعدُّ تعزيز المعارف وجمعها ونقلها وتقاسمها والحفاظ عليها وصونها واستخدامها أمراً ضرورياً لتنمية واستبقاء الخبرات والكفاءات التقنية اللازمة لبرامج الطاقة النووية والتكنولوجيات النووية الأخرى. وتساعد الوكالة الدول الأعضاء على صون المعارف النووية والحفاظ عليها.

ويجب تنمية الخبرات المناسبة وإبقاؤها متاحة طوال دورة حياة التكنولوجيا النووية. وتُساعد الإدارة الفعّالة للمعارف على تحقيق هذا الهدف. وتُعدُّ المعارف المتقدّمة والمتخصّصة في مجال الهندسة النووية والعلوم النووية أمراً ضروريا للاضطلاع على نحو مأمون وفعّال بأعمال تصميم النظم القائمة على التكنولوجيا النووية، وتشييدها وترخيصها وإدخالها في الخدمة وتشغيلها وصيانتها وإخراجها من الخدمة، وجميعها أمور قد تكون دورات حياتها طويلة في ظل سياقات متغيّرة.

ويتوقّف الاستخدام المأمون للمرافق النووية والتكنولوجيات النووية المرخصة على توافر وصون المعارف والخبرات المناسبة باستمرار، بما يشمل فهم قضايا الأمان ذات الصلة فهماً مناسباً. ويمكن أن تتأثّر قدرة المنظمات التي تشغّل أو تستعمل التكنولوجيا النووية بهدف اتخاذ قرارات وإجراءات مأمونة جراء الفجوات المعرفية أو فقدان المعارف. وثمّة حاجة إلى أساليب مناسبة لإدارة المعارف وإلى تكنولوجيا داعمة بغية إرساء وإدارة المعارف النووية، والمعلومات والسجلات، وإجراءات العمل، وتفسير البيانات، وتقنيات التحليل والتحقق.

وتتطلّب التطبيقات المتصلة بالقوى وغير المتصلة بالقوى للتكنولوجيات النووية قاعدة مستقرّة ومتنامية من المعارف النووية والموارد البشرية المدرّبة، سواء في مجال إنتاج الطاقة أو علاج السرطان أو الأغذية والزراعة. وقد أصبحت إدارة المعارف النووية في الأعوام الأخيرة عنصراً هاماً أكثر فأكثر في إدارة القطاع النووي. ويتعيّن على البلدان التي لديها برامج نووية قائمة ضمان القدر اللازم من القدرات والموارد البشرية من أجل كفالة استدامة التشغيل المأمون للمنشآت القائمة، بما يشمل إخراجها من الخدمة والبرامج ذات الصلة الخاصّة بالوقود المستهلك والنفايات. ويمثّل إحلال الموظفين المتقاعدين واجتذاب الجيل الجديد إلى وظيفة في المجال النووي تحديات رئيسية. وتحتاج البلدان التي لديها برامج قوى نووية آخذة في التوسّع إلى موارد بشرية ماهرة ومدرّبة لتصميم وتشغيل المنشآت النووية المستقبلية. ويُعدُّ بناء القدرات من خلال التعليم والتدريب ونقل المعارف أمراً ضرورياً.

وإقرارا منها بأهمية إدارة المعارف النووية، تضعُ الوكالة منهجيات ووثائق إرشادية خاصّة بتصميم وتنفيذ برامج إدارة المعارف النووية، وتيسِّرُ التعليمَ في المجال النووي وتقديمَ الدعم والحصولَ على فرص لإقامة الشبكات وتبادلَ الخبرات. وتساعد الوكالة الدول الأعضاء من خلال تقديم منتجات وخدمات خاصة بصون المعارف النووية والحفاظ عليها ومن خلال الترويج لاستخدام أحدث تكنولوجيات إدارة المعارف. وللحصول على مزيد من المعلومات، يرجى زيارة صفحة قسم إدارة المعارف النووية.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية