yes

التمارين والتدريبات على التأهب والتصدي للطوارئ

تُعِدُّ الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتجري بانتظام تمارين ودورات تدريبية لتقييم وتحسين الترتيبات والقدرات التي لديها ولدى دولها الأعضاء في مجال التصدي للطوارئ النووية والإشعاعية.

ويُطلَق اسم "تمارين الطوارئ في إطار الاتفاقيتين" واختصاراً "تمارين ConvEx" على التمارين التي تجرى لاختبار الترتيبات التشغيلية في إطار اتفاقية التبليغ المبكر عن وقوع حادث نووي واتفاقية تقديم المساعدة في حالة وقوع حادث نووي أو طارئ إشعاعي. ويتمثل هدفها في تقييم الإطار الدولي للتأهب والتصدي للطوارئ وزيادة تحسينه. وتهدف هذه التمارين إلى توفير المهارات والمعارف الأساسية لموظفي الوكالة والدول الأعضاء فيها، مما يكفل التصدي الفعال لحالات الطوارئ. كما أنها تعطي جميع المشاركين، سواءً من الدول الأعضاء أو الوكالة، الخبرة العملية وتساعدهم على فهم إجراءات التأهب والتصدي للطوارئ.

وتمارين الطوارئ في إطار الاتفاقيتين معدة على ثلاثة مستويات من الصعوبة:

  • تمارين المستوى الأول، ConvEx-1، مصممة لاختبار وسائل الاتصال في حالات الطوارئ مع جهات الاتصال في الدول الأعضاء التي تحتاج إلى أن تكون متاحة على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع، واختبار أوقات التصدي لجهات الاتصال هذه.
  • تمارين المستوى الثالث، ConvEx-2، مصممة لاختبار أجزاء محددة من الإطار الدولي للتأهب والتصدي للطوارئ، على سبيل المثال التدريب على الاستخدام المناسب لإجراءات الاتصال؛ وممارسة إجراءات المساعدة الدولية؛ واختبار الترتيبات والأدوات المستخدمة للتقييم والتشخيص في حالات الطوارئ النووية أو الإشعاعية.
  • تمارين المستوى الثالث، ConvEx-3، عبارة عن تمارين واسعة النطاق مصممة لتقييم الترتيبات والقدرات الدولية للتصدي لحالات الطوارئ النووية أو الإشعاعية الشديدة على مدى عدة أيام، بغض النظر عن سببها.

التأهب للتصدي: التدريب عنصر أساسي

تقدم الوكالة مجموعة واسعة من الدورات التدريبية وحلقات العمل لمساعدة الدول الأعضاء على وضع ترتيباتها للتأهب والتصدي للطوارئ، والحفاظ عليها واختبارها. وتستهدف هذه الدورات مجموعة واسعة من المهنيين والممارسين في مجال التأهب والتصدي للطوارئ النووية والإشعاعية.

التمارين والتدريبات على التأهب والتصدي للطوارئ

 

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية