الضمانات في الممارسة العملية

مجال التكنولوجيا النووية في تطوُّر مستمر.  وتزداد باطراد كمية المواد النووية وعدد المرافق النووية الخاضعة لضمانات الوكالة.

ومنذ عام ٢٠١٠، دخل ١٥ اتفاقاً جديداً من اتفاقات الضمانات و٣٠ بروتوكولاً إضافياً جديداً حيز النفاذ. وزادت كمية المواد النووية الخاضعة للضمانات بنسبة ٢٤ في المائة، وارتفع عدد المرافق النووية الخاضعة للضمانات بنسبة ١٢ في المائة. وتزداد المطالب أيضاً مع إخراج المزيد من المرافق من الخدمة، ما يوجد احتياجات إضافية للتحقُّق من تعبئة المواد النووية وحركتها والتخلص منها.

ضمانات الوكالة بحاجة إلى الاستمرار في التطور. ولا بدَّ من إدخال المزيد من التحسينات وتحقيق الأداء الأمثل من أجل ضمان ضمانات موثوقة، وللتمكّن من الاستجابة الفعالة والفورية لمطالب التحقُّق الجديدة من الدول الأعضاء في الوكالة.  وسيتحقق ذلك بالاستفادة الكاملة من التكنولوجيات الحديثة المتاحة، ومن خلال تبسيط العمليات الداخلية وتشجيع الدول، عند الاقتضاء، على تحسين تعاونها من أجل تنفيذ الضمانات.

حقائق الضمانات الرئيسية في عام ٢٠١٨

  • طُبقت الضمانات في ١٨٢ دولة، ولدى ١٧٤ من هذه الدول اتفاقات ضمانات شاملة، وخمسة منها لديها اتفاقات طوعية، وثلاثة منها لديها اتفاقات ضمانات خاصة بمفردات بعينها.
  • في نهاية عام ٢٠١٨، كانت هناك بروتوكولات إضافية سارية المفعول في ١٣٤ دولة.
  • ٢١٢٨١٤ كمية معنوية من المواد النووية كانت خاضعة لضمانات الوكالة (الكمية المعنوية الواحدة هي الكمية التقريبية للمواد النووية التي لا يمكن عندها استبعاد احتمال أن يُصنع منها جهاز تفجيري نووي.)
  • ٣١٤ ١ من المرافق والأماكن الواقعة خارج المرافق كانت خاضعة لضمانات الوكالة.
  • ٠١١ ٣ عملية تحقُّق أُجريت في الميدان، وهو ما يمثل ٦١٢ ١٣ يوماً تقويمياً ميدانياً.
  • تحققت الوكالة من ٨٠٠ ٢٤ من الأختام التي تمَّ تركيبها على المواد النووية، أو معدات المرافق الحرجة، أو معدات الضمانات الخاصة بالوكالة في المرافق النووية.
  • نشرت الوكالة ٥٦٣ ١ كاميرا مراقبة داخل المرافق النووية.
  • جمعت الوكالة ٩٦٨ مادة نووية وعينة بيئية لتحليلها.
  • تم الحصول على ٩٣٦ صورة ملتقطة بالسواتل.
  • تم تخصيص ١٤٢ مليون يورو للميزانية العادية وتوفير ٢٩.٩ مليون يورو في مساهمات خارجة عن الميزانية.
  • في عام ٢٠١٨، عمل ٩١٨ موظفاً ومتعاقداً من ٩٥ بلداً في إدارة الضمانات.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية