yes

جوانب الأمان المتعلقة بالتشغيل الطویل الأجل (SALTO)

استعراض النظراء لجوانب الأمان المتعلقة بالتشغيل الطویل الأجل هو استعراض شامل للأمان يتناول مباشرة الاستراتيجية والعناصر الرئيسية للتشغيل الطويل الأجل لمحطات القوى النووية. ويجري تقييم البرامج والأداء على أساس معايير الأمان والوثائق التوجيهية الأخرى الصادرة عن الوكالة.

وهناك عدد متزايد من الدول الأعضاء التي تعطي أولوية عالية للتشغيل الطويل الأجل لمحطات القوى النووية الموجودة لديها. ويلزم النظر في عدد من العوامل للبت في تشغيل هذه المنشآت على المدى الطويل. وفي حين يتعلق العديد من هذه القرارات بالقدرة الاقتصادية على البقاء، فإنها تقوم جميعها على أساس الحفاظ على أمان المحطة.

ويجوز لدولة عضو أن تطلب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية خدمة استعراض النظراء لجوانب الأمان المتعلقة بالتشغيل الطویل الأجل. وفوائد خدمة استعراض النظراء هذه هي:

  • استعراض الامتثال لمعايير الأمان الصادرة عن الوكالة؛
  • تقديم توصيات لتحسين التوصل إلى الامتثال؛
  • إتاحة فرصة لموظفي المحطة لمناقشة ممارساتهم مع خبراء متمرسين؛
  • تعزيز ثقة الجمهور في المحطة؛
  • تقديم الدعم في إجراء تجديد الترخيص (أو إجراء تمديد إذن التشغيل).

وتتكون خدمة استعراض النظراء لجوانب الأمان المتعلقة بالتشغيل الطویل الأجل عادة من العناصر التالية:

  • حلقة عمل أو حلقة دراسية حول معايير الأمان الصادرة عن الوكالة وأسلوب استعراض جوانب الأمان المتعلقة بالتشغيل الطویل الأجل؛
  • بعثة تمهيدية قبل الاستعراض (يمكن القيام بأكثر من واحدة إلى محطة معينة، إذا لزم الأمر)؛
  • بعثة استعراض جوانب الأمان المتعلقة بالتشغيل الطویل الأجل؛
  • بعثة متابعة لاستعراض جوانب الأمان المتعلقة بالتشغيل الطویل الأجل.

ويمكن إجراء خدمة استعراض النظراء هذه في أي وقت من عمر محطة للقوى النووية. ومع ذلك، فإن الوقت الأنسب يقع في غضون السنوات الـ ١٠ الأخيرة من عمر المحطة المتوقع في الأصل.

وتتناول هذه الخدمة المجالات التالية:

  • التنظيم والوظائف، وأساس الترخيص الحالي، وإدارة التشكيل أو التعديل؛
  • تحديد النطاق والفحص، فضلا عن برامج المحطة ذات الصلة بالتشغيل الطويل الأجل؛
  • استعراض إدارة التقادم، واستعراض برامج إدارة التقادم وإعادة التحقق من تحليلات التقادم المحدودة زمنيا للمكونات الميكانيكية؛
  • استعراض إدارة التقادم، واستعراض برامج إدارة التقادم وإعادة التحقق من تحليلات التقادم المحدودة زمنيا للمكونات الكهربائية ومكونات الأجهزة والتحكم.
  • استعراض إدارة التقادم، واستعراض برامج إدارة التقادم وإعادة التحقق من تحليلات التقادم المحدودة زمنيا للهياكل المدنية؛
  • إدارة الموارد البشرية والكفاءة والمعارف للتشغيل الطويل الأجل (وهي اختيارية).

وعادة ما تستمر بعثات ما قبل الاستعراض وبعثات الاستعراض لمدة ثمانية إلى تسعة أيام. ويشمل فريق البعثة المعني بالاستعراض عادة خبراء خارجيين (عادة ما يكونون من كبار الخبراء من منظمات نظيرة) - وهم يشكلون غالبية الفريق - وموظفا أو اثنين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية لقيادة الفريق، ومراقبين من منظمات نظيرة.

ويُجري الخبراء خلال البعثة مقابلات ومعاينات مباشرة في الموقع، ويضعون مذكرات عمل لمجالات استعراضهم، ويناقشون القضايا والتوصيات والاقتراحات مع النظراء، ويصيغون الأجزاء الخاصة بهم من تقرير البعثة. وعند الانتهاء من الاستعراض، يقوم أعضاء الفريق، بتوجيهات وتعليمات من قائدها، بإعداد أجزائهم من تقرير بعثة الاستعراض، استنادا إلى ملاحظات العمل. ويقدم مشروع تقرير البعثة إلى المنظمة المضيفة في اجتماع نهاية البعثة لاستعراضه والتعليق عليه.

وتخص الوكالة الدولية للطاقة الذرية الدولة العضو التي طلبت البعثة بالتوزيع الأولي لتقريرها النهائي لمدة تصل إلى ٩٠ يوما. وبعد ذلك، يتم نشره ما لم ترسل الدولة العضو طلبا مكتوبا إلى الوكالة تطلب فيه أن يظل مقيدا.

ويمكن الاطلاع على ملخصات تنفيذية لجميع بعثات جوانب الأمان المتعلقة بالتشغيل الطویل الأجل في الجدول الزمني لبعثات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

جوانب الأمان المتعلقة بالتشغيل الطویل الأجل (SALTO)

 

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية