You are here

برنامج المنح الدراسية ماري سكلودوفسكا-كوري: جولة جديدة لتقديم طلبات الحصول على المنح

,
,

نُشجِّع النساء من جميع أنحاء العالم اللاتي يجرين دراسات في تخصصات ذات صلة بالمجال النووي على التقدُّم للحصول على منحة في إطار برنامج المنح الدراسية ماري سكلودوفسكا-كوري التابع للوكالة، وسيظلُّ بَابُ تقديم الطلبات مفتوحاً حتى 30 أيلول/سبتمبر 2022.  وستُقدَّمُ المِنح الدراسية في إطار هذا البرنامج إلى 150 من الطالبات اللاتي سيقع عليهن الاختيار هذا العام.

وقدَّم هذا البرنامج، منذ إطلاقه في عام 2020، منحاً دراسية استفادت منها 210 نساء من 93 بلداً لمساعدتهنَّ في إتمام الدراسة من أجل الحصول على درجة الماجستير في تخصصات ذات صلة بالمجال النووي. وبالفعل، أكملت حتى الآن 49 طالبة دراستهنَّ ويسَّرت الوكالة حصول معظمهنَّ على فرصٍ للتدريب الداخلي، ومنهنَّ من واصلت الدراسة لنيل درجة الدكتوراه أو بدأت حياتها المهنية.  

ويهدف برنامج المنح الدراسية إلى زيادة عدد النساء العاملات في المجال النووي، بما يدعم إرساء قوى عاملة تشمل كلٍ من الرجال والنساء الذين يسهمون في الابتكار العلمي والتكنولوجي العالمي ويقودونه. ويهدف برنامج المنح الدراسية الذي يحمل اسم عالمة الفيزياء الرائدة، ماري سكلودوفسكا-كوري، الحاصلة على جائزة نوبل مرتين إلى إلهام الشابات وتشجيعهنَّ على السعي إلى مزاولة حياة مهنية في المجال النووي وذلك من خلال تقديم منح دراسية للالتحاق ببرامج الماجستير وتيسير الوكالة حصولهنَّ على التدريب الداخلي. ويتلقى هذا البرنامج الدعم في شكل مساهمات مالية وعينية من البلدان الأعضاء في الوكالة ومنظمات حكومية دولية ومنظمات حكومية وشركاء من القطاع الخاص.

فالدراسات الجامعية العليا يمكن أن تكون مغامرة مكلِّفة تستغرق وقتاً طويلاً. وتقول طالبات الدفعة الأولى من الحاصلات على المنح الدراسية في إطار هذا البرنامج إنّ البرنامج منحهنَّ الحرية والأمن فيما يتعلق بالجوانب المالية لكي يُكملنَّ دراساتهنَّ للحصول على درجة الماجستير في الوقت المناسب.

وقالت المواطنة اليونانية ستاماتينا ألكسندروبولو، التي حصلت على درجة الماجستير في الفيزياء النووية من جامعة يورك بالمملكة المتحدة وملتحقة الآن بالسنة الأولى للحصول على درجة الدكتوراه في قسم الهندسة المدنية والبيئية في الكلية الملكية بلندن: "لقد خفَّفت المنحة الدراسية بشكل كبير من العبء والتوتر الذي كنت أشعر بهما وذلك من خلال إمدادي بدعم مالي مباشر". وأضافت: "بعد أن ضمنت التمويل اللازم لدراساتي الجامعية العليا، تمكَّنتُ من تكريس وقتي بالكامل لمشروعي البحثي دون أن أكون تحت وطأة أي عوامل إرباك بسبب عدم التيقُّن المالي والتحديات المتعلقة به".

ومن بين الباحثات المستفيدات من برنامج المنح الدراسية من توجَّهن مباشرة إلى عالم العمل.

أمَّا الفنزويلية سيندي بيلو، التي حصلت على درجة الماجستير في الأمان النووي من جامعة بالانسيا للعلوم التطبيقية المتعددة في إسبانيا، بفضل المساعدة الجزئية التي قدَّمها لها برنامج المنح الدراسية، قد بدأت الآن حياتها المهنية كمهندسة نووية تُعنى بمشاريع الاندماج والمفاعلات من الجيل الرابع في الشركة الإسبانية IDOM. وقالت بيلو: "لولا هذا البرنامج، لكنت قد أمضيت وقتاً أطول لأحصل على درجة الماجستير لأنَّ العامل الاقتصادي فيما يخص مكان الإقامة والتسجيل يظل دائماً العقبة الأولى التي يتعيَّنُ التغلب عليها".

ويُساعد برنامج المنح الدراسية ماري سكلودوفسكا-كوري أيضاً في منح الباحثات الوقت وراحة البال لاستكشاف مجموعة كاملة من الفرص المتاحة في المجال النووي. وقالت أناستاسيا سختاسكا: "مع اقتراب انتهائي من درجة الماجستير، كانت لدي فكرة جيدة عن مختلف فرص العمل المتاحة في المجال النووي وكان بوسعي أن أقرِّرَ ما أريد القيام به فيما يتعلق بمستقبلي". وأضافت المواطنة الأوكرانية التي ستستهل قريباً الدراسة لنيل درجة الدكتوراه في الفيزياء النووية من جامعة ETH Zurich في سويسرا: "كانت لديَّ سيرة ذاتية جيدة بما فيه الكفاية لتلقي عروض عمل عديدة وفرصة لمواصلة الدراسات لنيل درجة الدكتوراه".

وبغية التقريب بين أفراد مجتمع المستفيدات من برنامج المنح الدراسية، وإقامة صلة بين المتخرجات السابقات والحاليات، أنشأت الوكالة أيضاً مؤخراً مجموعة على موقع LinkedIn لطالبات وخريجات برنامج المنح الدراسية ماري سكلودوفسكا-كوري. ومن شأن هذه المجموعة دعم الطالبات المستفيدات من برنامج المنح الدراسية من خلال تزويدهن بسبل التطوير في المجالين التعليمي والمهني، وتعزيز التعاون بينهن. وستتاح لطالبات برنامج المنح الدراسية الفرصة للتواصل مع نظيراتهن، وتبادل المعارف والخبرات، والوصول إلى المعلومات عن البرامج والفعاليات التي من شأنها أن تفيدهن فيما يتعلق بتنميتهن على المستويين الشخصي والمهني.

وللاطلاع على المزيد بشأن برنامج المنح الدراسية ماري سكلودوفسكا-كوري — بما في ذلك المعلومات المتعلقة بتقديم الطلبات، وشهادات الطلاب بشأن البرنامج، والمعلومات الخاصة بالجهات المانحة — يرجى النقر هنا.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية