نظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي

تُعدُّ البنية الأساسية الوطنية للأمان الإشعاعي أمراً ضرورياً لحماية الناس من التأثيرات الضارة المترتبة على التعرض للإشعاعات. ويمكن نظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي الخاص بالوكالة الدول الأعضاء من تقييم الكيفية التي أدمجت بها بناها الأساسية للأمان الإشعاعي التوصيات والمتطلبات الواردة في معايير الأمان الصادرة عن الوكالة.

ونظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي هو عبارة عن منصة قائمة على شبكة الإنترنت تُزوِّدُ الدول الأعضاء بالأدوات اللازمة لجمع وتحليل وعرض المعلومات التي تعكس حالة البنية الأساسية الوطنية فيما يتعلق بالأمان الإشعاعي وأمان النقل وأمان النفايات في هذه الدول. ويهدف هذا النظام على وجه الخصوص إلى دعم الدول الأعضاء في الوكالة التي تتلقى المساعدة التقنية من الوكالة.

وهو عبارة عن نظام قائم على الأدوار ومحمي بكلمة سرّ يسمح لكل دولة من الدول الأعضاء بالاطلاع على ما يخصها من معلومات وطنية فقط. ويتولى نظراء الدول الأعضاء إدخال هذه المعلومات بأنفسهم، ثم يتم إقرارها من قبل منسّق نظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي المعيّن على الصعيد الوطني قبل أن يستعرضها مسؤول تقني من الوكالة.

ولضمان تغطية جميع الجوانب المتعلّقة بالأمان الإشعاعي وأمان النقل وأمان النفايات على نحو شامل ومتسق، تُجمَّعُ المعلومات الواردة في هذا النظام في مجالات مواضيعية خاصة بالأمان (TSAs) تستمدُّ من معايير الأمان الصادرة عن الوكالة. وهي تشمل ما يلي:

  • البنية الأساسية الرقابية (TSA 1)
  • الوقاية من الإشعاعات في سياق التعرض المهني (TSA 2)
  • الوقاية من الإشعاعات في سياق التعرض الطبي (TSA 3)
  • وقاية الجمهور والبيئة من الإشعاعات (TSA 4)
  • التعليم والتدريب في مجال الأمان الإشعاعي وأمان النقل وأمان النفايات (TSA 6)
  • أمان النقل (TSA 7)

    تُجمع المعلومات عن التأهّب والتصدي للطوارئ عبر نظام إدارة معلومات التأهُّب والتصدِّي للطوارئ.

    ويتيح نظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي أيضاً وحدة نمطية للتعلم الإلكتروني لمساعدة مستخدميه على تحسين فهمهم بشأن وظائف هذا النظام والمجالات المواضيعية الخاصة بالأمان.

    وتستعرض الوكالة المعلومات المقدّمة إلى نظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي خلال مرحلة وضع مشاريع التعاون التقني الخاصة بهذا النظام والموافقة عليها وتنفيذها. وقد يكون ذلك، على سبيل المثال، لازماً خلال مرحلة تخطيط المشروع من أجل تحديد الاحتياجات الوطنية والإقليمية بغية ضمان أن يتم توفيرهما حيثما تكون ثمة حقا حاجة إليهما.

    وبعد أن يتم إعداد اقتراحات المشاريع وبعد أن تصبح جاهزة لكي يوافق عليها مجلس محافظي الوكالة، تستخدم المعلومات المتاحة في نظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي لتقييم ما إذا كانت البنية الأساسية الوطنية للأمان الإشعاعي كافية، خاصة عندما يتعلّق الأمر بمشاريع تنطوي على شراء مصادر إشعاعية. ولهذه الأسباب، من المهم أن تضمن الدول الأعضاء أن تكون المعلومات الخاصة بها الواردة في هذا النظام دقيقة وشاملة ومحدّثة. ويُعدُّ هذا الأمر من المسؤوليات الرئيسية التي تقع على عاتق منسّق نظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي المعيّن على الصعيد الوطني.

حلقات العمل الخاصة بالمنسقين الوطنيين لنظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي

تنظم الوكالة بصفة دورية حلقات عمل إقليمية لفائدة المنسقين الوطنيين لنظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي بغية مساعدتهم على تحسين فهمهم لدورهم وتعريفهم بهذا النظام وبالمجالات المواضيعية الخاصة بالأمان. كما أن هذه الأحداث تعزز أهمية تقديم معلومات دقيقة تعكس واقع الحالة الوطنية وتتضمّن جميع التفاصيل ذات الصلة.

وتعمل الوكالة على نحو وثيق مع المنسقين الوطنيين لنظام إدارة معلومات الأمان الإشعاعي لضمان أن تكون حلقات العمل تفاعلية وأن تتيح للمشاركين قدراً كافياً من الفرص لاكتساب خبرة عملية فيما يتعلّق باستخدام هذا النظام وتحديث معلوماتهم الوطنية.

 

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية