معالجة القضايا البيئية

يمكن أن تكون للتغيرات الصغيرة في بيئتنا عواقب واسعة النطاق. وتستخدم الوكالة أدوات نووية ونظائرية لفهم العالم الذي نعيش فيه، وتزويد صانعي القرار بالمعلومات الضرورية لمعالجة القضايا البيئية الحديثة والتكيُّف مع السيناريوهات المستقبلية.

ويستخدم خبراء الوكالة أدوات قائمة على العلم لدراسة النُّظم الأرضية والمائية وتقييم الآثار المحتملة للتلوث وتغيُّر المناخ على البيئة وعلى صحة الإنسان. وتساعد الوكالة الدول الأعضاء في معالجة النفايات النووية واستصلاح المواقع الملوَّثة. ويمكن للتكنولوجيات النووية، مثل القوى النووية، أن تساعد أيضاً في التخفيف من آثار تغيُّر المناخ. وتُستخدم نظائر مستقرة وتقنيات نووية لتقييم موارد المياه العذبة، والنُّظم البيولوجية، وعمليات الغلاف الجوي، والنظم الإيكولوجية المحيطية، وتحسين الممارسات الزراعية. وتساعد هذه الأدوات في تقييم الآثار الإيكولوجية على البيئة، لا سيما التلوث الطبيعي والتلوث من صُنع الإنسان. ويمكن أن تساعد التقنيات أيضاً في تقييم الآثار الصحية السلبية للعيش في بيئات غير صحية.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية