برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز)

تتعاون الوكالة وبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) بشأن إجراءات مكافحة سرطان عنق الرحم وفيروس نقص المناعة البشرية.

ويقود البرنامج المذكور العالم ويلهمه لكي يُحقِّق رؤيته المشتركة المتمثلة في عدم وقوع أي إصابات جديدة بفيروس نقص المناعة البشرية وعدم وجود أي تمييز وعدم حدوث أي وفيات مرتبطة بالإيدز. وهو يوحِّد جهود 11 منظمة تابعة للأمم المتحدة ويعمل عن كثب مع الشركاء العالميين والوطنيين من أجل القضاء على وباء الإيدز بحلول عام 2030 كجزء من أهداف التنمية المستدامة.

وأُضفي طابع رسمي على التعاون بين الوكالة والبرنامج المذكور من خلال التوقيع على مذكرة تفاهم في شباط/فبراير 2020. وستعمل المنظمتان معاً لدعم الاستراتيجيات والبرامج الوطنية لوضع خطط عمل متكاملة ترمي إلى العمل من أجل مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية وسرطان عنق الرحم. وستعملان بالإضافة إلى ذلك على تعبئة الموارد لتوسيع خدمات الوقاية والتشخيص والعلاج، وتدريب المهنيين في القطاع الصحي وزيادة الوعي بالروابط بين فيروس نقص المناعة البشرية وسرطان عنق الرحم.

للتواصل معنا

الرسالة الإخبارية